Samere

samere

عصر بداية الاسرات: العصر العتيق


مدة حكم الأسرتين 420 سنة وكان مقر ملكهما مدينة «طينة» بعد أن وحد الملك «نعرمر مينا» مصر السفلى ومصر العليا اي الدلتا والصعيد ومعنى كلمة مينا المؤسس أو الخالد ، وتذكر لنا بعض المصادر التاريخية انه ربما يكون هو نفسه الملك العقرب ، ومن أهم الشواهد التي تدل على وجود هذا الملك وتأسيسه لوحدة مصر هو لوح الأردواز الذي وجد في منطقة هيراكونبوليس «العاصمة الجنوبية القديمة».


واذا نظرنا الى هذه اللوحة نرى اسم الملك نعرمر في واجهة القصر الملكي ، واذا نظرنا الى جوانب اللوح الاردوازي في الأعلى نرى نقشين على شكل بقرة تمثل الإلهة «حاتحور» آلهة الحب والجمال عند المصريين القدماء ووجودها في اللوحة تمثل حماية دينية للملك وقد كان الملك يمثل تارة بلبسه للتاج الأبيض «حدجت» والذي يمثل الجنوب في الصعيد وتارة أخرى يلبس التاج الاحمر «دشرت» والذي يمثل الشمال في الدلتا وقد صمم فيما بعد تاج مزدوج يجمع هذين التاجين معا في تاج واحد «سخم تي» ولا يسعنا المجال هنا لشرح هذه اللوحة أو صلاية الملك «نعرمر» ولكن الذي يهمنا من هذه الصلاية هو توحيد «نعرمر» لأرض مصر بقسميها الشمالي والجنوبي الدلتا والصعيد .


والمعلومات الموجودة عن هاتيين الأسرتين قليلة ولكن الذي عرفناه من قبل الأثريين ان ملوك هاتين الاسرتين كانوا أقوياء شديدي البأس وتقدمت مصر في عهدهم وأخذت الهندسة المعمارية ترقى والتجارة تزداد بين مصر وما جاورها من البلاد مثل شبه جزيرة العرب.

No comments yet»

پاسخی بگذارید

در پایین مشخصات خود را پر کنید یا برای ورود روی شمایل‌ها کلیک نمایید:

نشان‌وارهٔ وردپرس.کام

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری WordPress.com خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

تصویر توییتر

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Twitter خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس فیسبوک

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Facebook خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس گوگل+

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Google+ خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

درحال اتصال به %s

%d وب‌نوشت‌نویس این را دوست دارند: