Samere

samere

عصر الدولة القديمة ( الأسرات 3 – 6 ) :

عصر الدولة القديمة ( الأسرات 3 – 6 ) :


الأسرة الثالثة:

ومدة حكمها 80 سنة ( 2980 – 2900 ق.م ) وكان مقر حكمها مدينة «منف» أو «منفيس» ومؤسس هذه الأسرة هو الملك «زوسر» وقد دام حكمه 29 سنة ويعد الى الآن اول ملك بنى لنفسه مقبرتين :

المقبرة الاولى: بنى مقبرة على شكل مصطبة ضخمة من اللبن بمنحدر عميق وهي واقعة في شمال العرابة المدفونة في بيت خلاف وهي شيدت على اعتبار انه ملكا للوجه القبلي.

المقبرة الثانية: وقد شيدت على اعتبار انه ملكا للوجه البحري وهي واقعة على الهضبة التي فيها جبانة «منف» وهي المعروفة الآن «بسقارة» ، وهذه المقبرة تعد الى الان اقدم هرم في التاريخ وهو مايعرف «بهرم زوسر المدرج» والمهندس الذي وضع تصميم هذا البناء هو «امحوتب» وقد كان نابغا في الهندسة وراسخ العلم في الطب حتى انه اعتبر فيما بعد كإله للطب.

ويعد «زوسر» اول ملك توغل في نوبيا السفلى فيما وراء الشلال الى المحرقة في منتصف الطريق الى الشلال الثاني .

وقد خلف «زوسر» بعض الملوك الذين لايزال تاريخهم مبهما مثل الملك «سانخت» او «زوسر الثاني» وكل مانعرفه عنه انه بنى لنفسه مقبرة في منطقة «بيت خلاف» يالقرب من مقبرة «زوسر» وتولى العرش بعده الملك «حابا» او «خع با» ومن بعده الملك «نفركا» او «نب كاو»وهؤلاء لانعرف عنهم شيئا .

اما آخر ملوك الاسرة الثالثة فهو الملك «حو» او «حوني» ومعناه ( الضارب ) وقد اقام لنفسه هرما في «دهشور» في جنوب «سقارة» وهذا الهرم هو الحلقة الموصلة بين الهرم المدرج والهرم الكامل .
الأسرة الرابعة ( عصر بناة الأهرام ) :
انقضى عهد الاسرة الثالثة بوفاة سنفرو فأسس خوفو الاسرة الرابعة التي حكمت مصر قرنا ونصف ( 2900 – 2750 ق.م ) تقريبا ، ويرجح ان عاصمة ملكها كانت منف .

وفي عهد هذه الاسرة المشهورة التي يعتبرها الكثير اقوى واعظم الاسرات المصرية حيث بلغت مصر في عهدها ذروة المجد والحضارة ونستد على مبلغ القوة من تلك الاثار التي خلفتها والاهرامات خير شاهد على عظمة ملوكها حتى ان هرم خوفو الاكبر بل بالجيزة يعتبر من عجائب الدنيا السبعة ان لم يكن اعجبها واشهرها ، وكان القصد من بناء الاهرامات هو ايجاد مكان حصين لجثة الملك لا تتصل اليها الايدي .

واذا تأملنا بعظم هندسة بناء هذا الهرم عرفنا كيف كان نظام الحكومة وثراء البلاد ، ولما مات خوفو خلفه خفرع مشيد الهرم الثاني بالجيزة الاصغر ، وفي ايامه بدأت قوة الملك تضعف قليلا بازدياد قوة كهنة أون ( عين شمس ) الذين دخلوا في غمار سياسة البلاد .

وقيل ان تمثال ابو الهول الذي لايعلم يقينا صانعه ، عمل في زمن الاسرة الرابعة وقيل ان ارتفاعه يبلغ نحو 20 مترا وطوله نحو 46 مترا .

No comments yet»

پاسخی بگذارید

در پایین مشخصات خود را پر کنید یا برای ورود روی شمایل‌ها کلیک نمایید:

نشان‌وارهٔ وردپرس.کام

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری WordPress.com خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

تصویر توییتر

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Twitter خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس فیسبوک

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Facebook خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس گوگل+

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Google+ خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

درحال اتصال به %s

%d وب‌نوشت‌نویس این را دوست دارند: