Samere

samere

الفرعون توت عنخ آمون


اسمه توت عنخ أمون بالهيروغليفية: «۱» اسم المولد «على الشمال» وينطق: «توت عنخ أمن حقاع إونوشمع» ومعناه: «المظهر الحي لأمون، حاكم جنوب أون»
. «۲» اسم ملكي: «نب خبرورع»، ومعناه: «سيد أقانيم رع» توت عنخ أمون كان أحد فراعنة ما يسمى الأسرة المصرية الثامنة عشر في تاريخ مصر القديم، وكان فرعون مصر من ۱۳۳۴ الى ۱۳۲۵ قبل الميلاد في فترة زمنية من تاريخ قدماء المصريين تسمى ايضا بأسم الدولة الحديثة.

يعتبر توت عنخ أمون من اشهر الفراعنة لأسباب لا تتعلق بانجازات حققها اوحروب انتصر فيها وانما لأسباب اخرى لا تعتبر مهمة من الناحية التأريخية ومن ابرزها هو اكتشاف مقبرته وكنوزه بالكامل دون اي تلف واللغز الذي احاط بظروف وفاته حيث اعتبر الكثير وفاة فرعون في سن مبكرة جدا امرا غير طبيعي وخاصة مع وجود آثار لكسور في عظمي الفخذ والجمجمة وزواج وزيره من ارملته من بعد وفاته وتنصيب نفسه فرعونا، كل هذه الأحداث الغامضة والإستعمال الكثيف لأسطورة لعنة الفراعنة المرتبطة بمقبرة توت عنخ أمون التي استخدمت في الأفلام وألعاب الفيديو جعلت من توت عنخ أمون اشهر الفراعنة لأسباب لا تتعلق على الأطلاق بالاهمية التاريخية او لأنجازات حققها اثناء سنواته القصيرة كفرعون مصر وانما لألغاز وأسئلة لا جواب لها اعتبرها البعض من اقدم الأغتيالات في تاريخ الأنسان.
توت عنخ أمون كان عمره ۹ سنوات عندما اصبح فرعون مصر واسمه باللغة المصرية القديمة تعني الصورة الحية للاله أمون الذي كان من الآلهة المصرية القديمة. عاش توت عنخ آمون في فترة انتقالية في تاريخ الميثولوجيا المصرية القديمة حيث أتى بعد أخناتون الذي حاول توحيد آلهة مصر القديمة في شكل الإله الواحد وتم في عهده العودة الى عبادة آلهة مصر القديمة المتعددة. تم اكتشاف قبره عام ۱۹۲۲ من قبل عالم الأثار البريطاني هوارد كارتر واحدث هذا الأكتشاف ضجة اعلامية واسعة النطاق في العالم.
بداياته

هناك أعتقاد سائد بين علماء الأثار والمختصون بتأريخ مصر القديم ان نسب توت عنخ أمون هوكما يلي:
أمنحوتب الثالث «۱۳۹۰ – ۱۳۵۳ ق.م.» وكبرى زوجاته الملكة تيي «۱۳۹۰ – ۱۳۴۰ ق.م.» انجبوا الفرعون أخناتون الذي كان يسمى ايضا باسم أمنحوتب الرابع.
أخناتون «۱۳۵۳ – ۱۳۳۶ ق.م.» بالاضافة الى زوجته الرئيسية نفرتيتي «۱۳۵۲ – ۱۳۴۰ ق.م.» كان عنده زوجة ثانوية اسمها كييا ويرجح انها والدة توت عنخ أمون «۱۳۳۲ – ۱۳۲۲ ق.م.».
توت عنخ أمون «۱۳۳۲ – ۱۳۲۲ ق.م.» اصبح فرعون مصر وهوطفل وتوفي في ظروف غامضة ومجهولة وكانت زوجته اسمها عنخ إسن أمون.
الفرعون الذي اتى بعد توت عنخ أمون كان وزيره السابق خبرخبرورع آي والذي تزوج من عنخ إسن أمون ارملة توت عنخ أمون.
فترة حكمه

هناك اعتقاد سائد ان وفاة توت عنخ أمون لم يكن لأسباب مرضية وانما قد يكون من جراء عملية اغتيال قام الوزير خبرخبرورع آي بتدبيرها وهناك العديد من الأدلة التي يوردها المؤمنون بهذه النظرية منها على سبيل المثال زواج الوزير خبرخبرورع آي من ارملة توت عنخ أمون حيث عثر على ختم فرعوني يحمل أسم آي وعنخ إسن أمون أرملة توت عنخ أمون وايضا توجد رسالة بعثتها عنخ إسن أمون «أرملة توت عنخ أمون» الى ملك الحيثيين تطلب منه ارسال أحد ابنائه لغرض الزواج بها بعد موت زوجها وقام ملك الحيثيين بارسال احد ابنائه كي يتزوج من أرملة توت عنخ أمون ولكنه مات قبل ان يدخل ارض مصر وهناك اعتقاد انه تم اغتياله على الأرجح بتدبير من الوزير خبرخبرورع آي الذي فيما يبدوكان يخطط للاستيلاء على عرش مصر فقام بقتل فرعون توت عنخ أمون وقتل عريس ارملته ولكن هذه فرضيات ولا يوجد دليل قاطع لأثبات كل هذه النظريات.
ومن الجدير بالذكر ان الأدلة التاريخية تشير الى وجود وزيرين لتوت عنخ أمون أحدهما آي الذي تم ذكره والأخر كان اسمه حورمحب وهناك ادلة اثرية تؤكد انه بعد وفاة توت عنخ أمون أستلم الوزير آي مقاليد الحكم لفترة قصيرة ليحل محله الوزير الثاني حورمحب الذي تم في عهده أتلاف معظم الأدلة على فترة حكم توت عنخ أمون والوزير آي وهذا يؤكد لدى البعض نظرية المؤامرة وكون وفاة توت عنخ أمون نتيجة عملية اغتيال وليست لأسباب مرضية.

لفترة طويلة كان سبب وفاة توت عنخ أمون مسألة مثيرة للجدل وكانت هناك الكثير من نظريات المؤامرة التي كانت ترجح فكرة انه لم يمت وانما تم قتله في عملية اغتيال. في ۸ مارس ۲۰۰۵ ونتيجة لإستخدام التصوير الحاسوبي الشريحي الثلاثي الأبعاد على مومياء توت عنخ أمون صرح عالم الأثار المصري زاهي حواس انه لاتوجد اية ادلة على ان توت عنخ أمون قد تعرض الى عملية اغتيال واضاف ان الفتحة الموجودة في جمجمته لا تعود لسبب تلقيه ضربة على الرأس كما كان يعتقد في السابق وانما تم احداث هذه الفتحة بعد الموت لغرض التحنيط وعلل زاهي حواس الكسر في عظم الفخذ الأيسر الذي طالما تم ربطه بنظرية الأغتيال بانه نتيجة كسر في عظم الفخذ تعرض له توت عنخ أمون قبل موته وربما يكون الألتهاب الناتج من هذا الكسر قد تسبب في وفاته.

No comments yet»

پاسخی بگذارید

در پایین مشخصات خود را پر کنید یا برای ورود روی شمایل‌ها کلیک نمایید:

نشان‌وارهٔ وردپرس.کام

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری WordPress.com خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

تصویر توییتر

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Twitter خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس فیسبوک

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Facebook خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

عکس گوگل+

شما در حال بیان دیدگاه با حساب کاربری Google+ خود هستید. بیرون رفتن / تغییر دادن )

درحال اتصال به %s

%d وب‌نوشت‌نویس این را دوست دارند: